هينري بانبيري Henry Bunbury

 

تاريخ الوفاة: 

1810

هو ابن البارون ويليم بانبيري وقد تلقى تعليمه في كوليج القديسة كاترينا في كمبردج ، في عام 1770 أو 1771 سافر في رحلة إلى إيطاليا وفرنسا ، كان بانبيري عقيدا في الشرطة في سوفولك ثم في عام 1787 انضم إلى حاشية الهيرتزغ يوركسك. في 1798 بعد وفاة زوجته غادر بانبيري مدينة لندن إلى مدينة كيسفيك حيث بقي حتى وفاته في عام 1811.عرض بانبيري لوحاته للمرة الأولى في أكاديمية الفنون في عام1770، حيث تضمن معرضه لوحة ( المطبخ الفرنسي ) التي امتدحها النقاد ووصفه بعضهم بأنه تفوق فيها على هوغارت في لوحته (بوابات كالي) من ناحية تنفيذ اللوحة . وقد تابع بانبيري إقامة معارضة في أكاديمية الفنون منذ ذلك الحين وحتى عام 1809 أي قبل وفاته بعامين، ولم يقتصر عمل بانبيري على رسوم الكاريكاتير فقد كانت له تجارب في الأنواع التشكيلية الأخرى ، وخاصة في مجال الرسوم التي كان ينفذها للأعمال الأدبية ومنها أعمال شكسبير وستيرن، ولكنه لم يكن ناجحا في تلك الأنواع كما نجح في مجال الكاريكاتير. وقد قام بحفر معظم أعمال بانبيري بتقنية الليتوغرافيا الحفار بريتيرتون الذي نجح إلى حد كبير في إخراجها كما هي في الرسم الأساسي.